أخبار عاجلة
“طبخة” ترسيم الحدود جاهزة وبرّي يفاوض أميركا -
يُخدّر أصدقاءه بالعصير قبل الإنقضاض عليهم -
وزيرة الإعلام... "نشاط مشبوه" في زمن البطالة! -
المصارف "تنزف" آخر خدعاتها: اللعب بالفوائد -
الزموا منازلكم… “عزّ البنزين انتهى” -

تابع إحصائيات فيروس كورونا لحظة بلحظة

جمهورية الكونغو توقع اتفاق سلام مع متمردي «نينجا»

جمهورية الكونغو توقع اتفاق سلام مع متمردي «نينجا»
جمهورية الكونغو توقع اتفاق سلام مع متمردي «نينجا»

إشترك في خدمة واتساب

اتفقت حكومة جمهورية الكونغو أمس (السبت) مع المتمردين على وقف إطلاق النار في منطقة بول جنوب شرقي البلاد، لتضع بذلك حداً لنزاع تقول الجماعات الحقوقية إنه كلف البلاد عشرات الأرواح واضطر عشرات الآلاف إلى الفرار.

واندلعت أعمال العنف في هذا البلد المنتج للنفط والواقع في وسط أفريقيا بعد انتخابات رئاسية في نيسان (أبريل) العام 2016 فاز فيها الرئيس دينيس ساسو نجيسو الذي حكم البلاد لمدة 33 عاماً.

وأنحت الحكومة باللوم على الميليشيا التي يقودها فريدريك بينتسامو الشهير بـ «القس نتومي» في تنفيذ هجمات دامية ضد الشرطة والجيش والقواعد الحكومية. وأوقفت الحكومة أيضاً التجارة عبر منطقة بول بفرض حصار عليها.

في المقابل، قصفت الحكومة منطقة بول، وشمل ذلك غارة نفذتها طائرة مروحية العام الماضي على منطقة سكنية، قالت منظمة العفو الدولية إنها تسببت في مقتل 30 شخصاً.

وأجبرت الاضطرابات عشرات الآلاف على النزوح من منازلهم وأثارت التهم من جانب جماعات حقوق الإنسان للقوات الحكومية بارتكاب انتهاكات.

ويخوض متمردو «نينجا» الموالون لنتومي مواجهات مع حكومة الكونغو منذ العام 2002 في مسعى إلى إنهاء التدخل العسكري الحكومي في منطقة بول.

وبموجب الاتفاق، قبلت الميليشيات بإلقاء السلاح والسماح بحرية التجارة بين العاصمة برازافيل ومركز بوينت نوار التجاري. وخلال الصراع كانت الميليشيات غالباً ما توقف حركة القطارات والسيارات.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى الصحّة العالمية: رفع القيود بلا السيطرة على الفيروس “وصفة كارثية”