تابع إحصائيات فيروس كورونا لحظة بلحظة

مساعدات من السعودية والإمارات لليمن

مساعدات من السعودية والإمارات لليمن
مساعدات من السعودية والإمارات لليمن

إشترك في خدمة واتساب

تواصل المملكة العربية ودولة الإمارات العربية المتحدة تقديم الدعم الإنساني في المحافظات اليمنية كافة. وفي هذا السياق، أرسل «مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية» أمس، أطناناً من الشحنات الطبية إلى عدن، فيما أطلقت هيئة «الهلال الأحمر الإماراتي» المرحلة الأولى لحملة «سقيا أهالي مديرية جحاف» في محافظة الضالع.

وقدم «مركز الملك سلمان» 20 طناً من الأدوية ومستلزمات طبية إلى مستشفى «الجمهورية العام» التابع لوزارة الصحة العامة والسكان في عدن. وأشار وكيل وزارة الصحة اليمنية الدكتور أحمد الكمال إلى أن «دعم المركز لليمن لم يتوقف منذ ثلاثة أعوام»، مؤكداً أن «الوزارة ستتولى توزيع الشحنة الدوائية على المحافظات اليمنية حسب الحاجة».

وكان المركز وزع 2400 حصة غذائية على الأسر في مديرية المعافر جنوب تعز، ضمن مشروع توزيع 76250 حصة يغطي مديريات المحافظة. ويأتي توزيع المعونات الغذائية امتداداً لأكثر من 166 مشروعاً نفذت في جميع المحافظات اليمنية، كان آخرها توزيع 23550 حصة غذائية على خمس مديريات في تعز.

إلى ذلك، يسعى «الهلال الأحمر الإماراتي» من خلال حملة «سقيا أهالي مديرية جحاف» إلى إغاثة 35 ألف نسمة، يعانون الجفاف وصعوبة في الحصول على مياه الشرب.

وقال رئيس فريق «الهلال الأحمر» في عدن جمعة عبدالله المزروعي لوكالة «أنباء الإمارات» (وام)، أن «الهيئة تعاملت مع هذه الكارثة الإنسانية في شكل سريع من خلال توفير صهاريج مياه لمواطني هذه القرى، بما يضمن استقرارهم في مناطقهم ومساعدتهم في عودة الحياة الطبيعية إلى المحافظة».

وكشف أن «أزمة مياه الشرب في جحاف تفاقمت نتيجة الجفاف وبسبب قلة سقوط الأمطار الموسمية، ما أدى تباعاً إلى هبوط حاد في منسوب مياه الآبار».

وتشهد جحاف غرب الضالع موجة نزوح لمئات الأسر بسبب الجفاف، وتعد من المناطق الفقيرة وتعيش أوضاعاً إنسانية صعبة.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق موعد فتح باب الترشح للانتخابات البرلمانية في مصر
التالى الصحّة العالمية: رفع القيود بلا السيطرة على الفيروس “وصفة كارثية”