تابع إحصائيات فيروس كورونا لحظة بلحظة

النقاش لم يعد حول التسجيل المسبق.. باسيل: اصدار البطاقة البيومترية أصبح استحالة

النقاش لم يعد حول التسجيل المسبق.. باسيل: اصدار البطاقة البيومترية أصبح استحالة
النقاش لم يعد حول التسجيل المسبق.. باسيل: اصدار البطاقة البيومترية أصبح استحالة

إشترك في خدمة واتساب

 

 

أكّدت مصادر لصحيفة “اللواء” ايجابية الاجتماع اللجنة الوزارية لتطبيق قانون الانتخابات الذي عقد الخميس في السراي الحكومي برئاسة رئيس مجلس الوزراء سعد الحريري بعد انقطاع استمر لاكثر من شهر ونصف الشهر.

وما كان بارزًا تراجع “التيار الوطني الحر” الممثل بوزير الخارجية جبران باسيل برفض مسألة التسجيل المسبق بإعتبار انه اصبح هناك استحالة لاصدار البطاقة البيومترية.

ولكن المصادر اشارت الى ان البحث تناول العديد من الامور من بينها التعرف على الناخب لدى ممارسته الانتخاب من خلال ابراز بطاقة الهوية او جواز سفره وستحمل لوائح الشطب الارقام التسلسلية لبطاقة هوية الناخبين لجوازات سفرهم، كذلك اعتماد البصمات من خلال الحبر الذي يبقى على اليد لمدة 24 ساعة اضافة الى توقيع الناخب.

ولفتت المصادر ان انشاء “الميغا سنتر” يحتاج الى تسجيل مسبق والامور مرتبطة بعضها ببعض، كما اثير موعد انتخابات المنتشرين التي يفصل بينهما أسبوعين واقتراح الوزير باسيل باعادة تمديد مهل المنتشرين في الخارج، كذلك تم التطرق الى البطاقات البيومترية وضرورة انجازها في الفترة اللاحقة من اجل اعتمادها خلال الانتخابات المقبلة.

واكدت المصادر ان النقاش لم يعد حول التسجيل المسبق حيث اصبح الجميع مع هذا الخيار ولكن هل هناك امكانية لذلك خصوصا ان هامش الوقت اصبح ضيقا جدا.

أما الوزير باسيل فاعتبر لـ”للواء” انه بسبب حكم الامر الواقع خسرت الاصلاحات، وأضاف: “لا يزال بإمكاننا اعتماد التصويت في مكان السكن من خلال التسجيل المسبق لمن يريد وانشاء “الميغا سنتر”، ولو اعتمدت البطاقة البيومترية لم نكن بحاجة الى التسجيل المسبق لانه بمجرد استعمالها تحرق وليس بالامكان التصويت في مكانين في آن معا، ولكن بسقوط الاقتراحات المتعلقة بالبطاقة البيومترية فاصبحنا ملزمين بالتسجيل المسبق ضمن مهلة محددة”.

وكشف باسيل عن تقديمه اقتراح للحكومة بتمديد مهلة تسجيل المغتربين حتى 15 شباط المقبل، مشيراً الى انه وبكل الاحوال سيكون هناك تعديل لقانون الانتخابات ولكن هذا التعديل لن يطال اموراً جوهرية بل اجرائية.

وابلغت مصادر المجتمعين “اللواء” ان هناك تقدما حصل خلال الاجتماع خصوصا ان وزير الطاقة وزع على اعضاء اللجنة خطة طريق متكاملة تتضمن خيارات عدة والصورة تتضح شيئا بعض الشيء، ولكن المصادر لفتت الى انه لم يتم البت بموضوع استئجار البواخر ولا بأي موضوع اخر وكل الاقتراحات لا تزال موضع درس بما فيها البنية التحية للكهرباء والتعرفة وتطوير المعامل والكلفة. ولكنها اشارت الى ان من الامور التي لا زالت عالقة  ومعمل دير عمار ومطالبات عدة تشمل معملي الزوق والجية واشراك القطاع الخاص .

وشدد الوزير ابي خليل لـ”للواء” سعيه لتأمين الكهرباء للبنانيين من خلال ايجاد حل جذري كما أعلن وزير المال علي حسن خليل ان مرسوم اعطاء الاقدمية لضباط دورة 1994 لا يزال موضع خلاف ولم تحل المشكلة بعد، هكذا مؤكدا ان المدير العام للامن العام اللواء عباس إبراهيم يعمل على حله.

اما وزير الخارجية جبران باسيل فاكتفى بالقول ان “الامور محلولة”.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق عون: للإستمرار بعملية البحث عن مفقودين
التالى في لبنان.. وفيات كورونا تتجاوز الـ160 حالة