تابع إحصائيات فيروس كورونا لحظة بلحظة

استقالة حكومة دياب فشل كبير لحزب الله

استقالة حكومة دياب فشل كبير لحزب الله
استقالة حكومة دياب فشل كبير لحزب الله

إشترك في خدمة واتساب

استقالت حكومة حسّان دياب في بعد ستة أيام من الانفجار الضخم في ميناء الذي دمّر قسما من العاصمة اللبنانية، في وقت تجدّدت فيه المواجهات بين محتجين وقوات الأمن في محيط البرلمان ببيروت.

واعتبرت مصادر سياسية لبنانية أن استقالة حكومة دياب بمثابة فشل كبير لحزب الله الذي يتهمه اللبنانيون بأنّه تسبب في الانفجار الكبير بسبب تخزينه أسلحة وموادّ كيمياوية في ميناء المدينة.

 

وتعتقد الأوساط السياسية لـ”العرب” أن التقط ردّ فعل الشارع اللبناني الذي يعرف تماما أن الحزب كان يسيطر على ميناء بيروت سيطرة كاملة.

ووجد حزب الله نفسه في موقف حرج حمله على الدفع في اتجاه استقالة الحكومة لتكون مجرد كبش فداء في وقت يتوقع فيه أن يعمل من أجل بقائها أطول مدّة ممكنة كحكومة تصريف أعمال تعمل تحت تصرّفه.

 

وتوقعت المصادر السياسية اللبنانية أن يمارس المجتمع الدولي، على رأسه فرنسا، ضغوطا من أجل تشكيل حكومة جديدة تضمّ اختصاصيين مشهودا لهم بالكفاءة برئاسة شخصية محترمة مثل نوّاف سلام القاضي الحالي في محكمة العدل الدولية أو محمّد بعاصيري النائب السابق لحاكم مصرف لبنان. ويتمتع بعاصيري بدعم أميركي يعود إلى مهنيته أوّلا وإلى العلاقة الوثيقة التي أقامها مع الإدارة في واشنطن.

وتساءلت المصادر السياسية اللبنانية عن الموقف الذي سيتخذه حزب الله من تشكيل حكومة جديدة، متوقعة أن يمارس في الوقت الحاضر لعبة الانتظار في انتظار معرفة إلى أيّ حد ستكون هناك ضغوط دولية على رئيس الجمهورية من أجل الإسراع في تشكيل حكومة بديلة عن الحكومة المستقيلة.

وقالت مصادر وزارية وسياسية إن الحكومة اجتمعت الاثنين تحت الضغوط حيث يريد الكثير من الوزراء الاستقالة. وكانت الحكومة تشكلت في يناير بدعم من جماعة حزب الله، المدعومة من إيران، وحلفائها

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق أمين سر البابا فرنسيس في بيروت بزيارة تضامنية
التالى اتحاد بلديات جبل عامل: 12 إصابة جديدة بـ”كورونا”