أخبار عاجلة
الهلال يهزم النصر بثنائية غوميز والشهري -
مصدر مقرّب من عون: ضغوط أميركية وراء تعثر التشكيل -
منيارة: إصابتان جديدتان بكورونا و3 حالات شفاء -
ابو فاعور: سوف أدّعي على الـ LBCI -
وفاة طبيبين بفيروس كورونا -
أول نظرة على هاتف ون بلس 9 برو القادم -
وفاة طبيبين بكورونا -
حريق داخل مطعم في دوحة عرمون ولا إصابات -

تابع إحصائيات فيروس كورونا لحظة بلحظة

اكتشاف عش للدبابير القاتلة في أمريكا

اكتشاف عش للدبابير القاتلة في أمريكا
اكتشاف عش للدبابير القاتلة في أمريكا

إشترك في خدمة واتساب

قالت وزارة الزراعة بولاية واشنطن الأميركية إن علماء حشرات يتبعون لها حددوا، لأول مرة، موقع عشٍ للدبابير القاتلة في الولايات المتحدة، وفقا لما نقلت إذاعة “NPR” الأميركية.

وتم اكتشاف العش داخل تجويف شجرة في مبنى يقع بمدينة بلين، بالقرب من الحدود الكندية-الأميركية.

ووفقا لموقع “إي بي سي كولومبيا”، فقد تم الوصول إلى العش عن طريق تتبع أحد الدبابير التي ثبت عليها العلماء جهاز تعقب لاسلكي في وقت سابق.

وأعلنت السلطات الزراعية في واشنطن أنها تمكنت، في أغسطس، من “صيد أول دبور آسيوي عملاق” المعروف بـ”الدبورالقاتل”، بعد أشهر من ظهور أسراب منه لأول المرة العام الماضي، وفقا لشبكة “سي أن أن”.

وأكد مسؤولون بالوزارة أنه تم مشاهدة 5 دبابير من هذه النوعية في الولاية، وأن هذا أول دبور يتم صيده بعد نصب فخ له بالقرب من خليج بيرش.

وتستطيع هذه الدبابير العملاقة، التي يزيد طولها على بوصتين (5 سم) قتل الإنسان إذا لدغته أكثر من مرة، كما أنها تهاجم النحل وتقتله وتحتل الخلية وتأكل صغارها، مما يضر بشدة بالمحاصيل التي تعتمد على تلقيح النحل، وفقا لمسؤولين أميركيين.

ويعتقد العلماء أن هذه الدبابير قد تكون وصلت إلى الولايات المتحدة عن طريق الحاويات التي تنقل البضائع.

يذكر أنه خلال الشهور الماضية، حذر علماء أميركيون من خطر “الدبابير القاتلة” التي قالوا إنها تهدد أعداد النحل الأميركي “المنخفضة أصلا” وكذلك حياة البشر في الولايات المتحدة، بسبب عادات تلك الدبابير الغذائية وأيضا بسبب السم الذي تحمله لدغاتها.

في اليابان، يموت نحو 30 إلى 50 شخصًا في المتوسط كل عام من لسعات هذه الدبابير التي قتلت 42 شخصا عام 2013 في مقاطعة صينية واحدة.

وتشكل هذه الدبابير مستعمرات تتألف من ملكة واحدة والعديد من العمال، ويمكن أن تطير لعدة أميال بحثا عن الطعام، وهي تأكل أنواعا كثيرة من الحشرات، لكنها تفضل التهام النحل كما يبدو، وتمتلك لاسعات طويلة يمكنها أن تخترق الملابس الواقية التي يرتديها النحالون عادة، ويمكن أن تقتل لسعاتها حتى الأشخاص اللذين لا يعانون من الحساسية بعد أن يسبب السم لهم تلفا في الكلى.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى تحذير..."دعارة إلكترونية".. الداخلية تضبط مُتهمين في قضايا ممارسة الرذيلة عبر الإنترنت