تابع إحصائيات فيروس كورونا لحظة بلحظة

هكذا انتهت الحال بعارضة أزياء وهي تمضي عطلتها بتركيا

إشترك في خدمة واتساب

تعرضت عارضة الأزياء الأوكرانية Daria Kyryliuk للضرب المتنوع والإهانات، هي و3 صديقات كن معها في بلدة "تشيشمي" التابعة عند بحر إيجة لمنطقة مدينة إزمير بالغرب التركي، على حد ما ألمت به "العربية.نت" مترجما من موقع صحيفة "حرييت" التركية، وبخبرها ذكرت الصحيفة أن حراس أمن "نادي الشاطئ" في البلدة أهانوا العارضة وضربوها لسبب غير معروف تماما.

سريعا مضت "كيريليوك" البالغة 23 سنة، إلى حسابات لها في مواقع التواصل الاجتماعي، ونشرت صورة لها تبدو فيها علامات الضرب وآثار جروح، من دون نشرها صورة لأي صديقة لها مضروبة مثلها.


وقالت العارضة إنها تنشر الصورة، وتذكر ما حدث باختصار: "لأني لا أريد أن أبقى صامتة. أريد أن أفهم سبب وقوف الأمن في موقف ضدي، وضد صديقاتي اللواتي كن معي. لقد هاجمونا في "مومو بيتش" (اسم الشاطئ في تشيشمي) حيث تعرضت 4 فتيات، بينهم أنا، للكمات على وجوهنا.. اشتكينا للشرطة. وها نحن نحتج على الفظائع التي ارتكبت ضدنا" وفق تعبيرها.

داريا كيريليوك، الموصوفة بأنها من أشهر عارضات الأزياء في أوكرانيا، مارست المهنة منذ كانت طفلة عمرها 12 سنة فقط، عبر الترويج لملابس الأطفال، بحسب ما تلخص "العربية.نت" ما طالعته بسيرتها، الوارد فيها أيضا أنها هاجرت وأقامت فيما بعد بمدينة لوس أنجلوس في الولايات المتحدة حيث درست التصميم الداخلي واشتهرت على مستوى عالمي، الا أن اختيارها تمضية العطلة في تركيا كان أحد أسوأ قراراتها على ما يبدو، فقد انتهت بها الحال منتوفة كما الدجاجة المذبوحة.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق صدمة بإيطاليا لوفاة شاب أسود بعد ضربه في شجار بوحشية
التالى جريمة بشعة.. زوج يحرق زوجته الحامل بالشهر الثامن