أخبار عاجلة
“شراكة حلبية” في تسمية الوزراء -
ولادة الحكومة رهن “المعمودية المسيحية” -
كنعان: نتمنّى أن نكون دفنّا الشيطان قبل التأليف -
لا مساعدات دولية قبل الحكم على التشكيلة المنتظرة -
إعادة ترميم “السراي الكبير” -
س و ج.. ما هو ارتفاع ضغط الدم المتقطع وما سببه؟ -
نصيحة من بكركي للحريري: لا تفتح طريق “المثالثة” -

تابع إحصائيات فيروس كورونا لحظة بلحظة

ما هي أبرز الآثار الجانبية لتناول مكملات فيتامين 'د'؟

ما هي أبرز الآثار الجانبية لتناول مكملات فيتامين 'د'؟
ما هي أبرز الآثار الجانبية لتناول مكملات فيتامين 'د'؟

إشترك في خدمة واتساب

يعدّ فيتامين (د) ضرورياً لتنظيم كمية الكالسيوم والفوسفات في الجسم، وقد يؤدي نقص هذا الفيتامين إلى العديد من المشكلات الصحية مثل فقدان العظام وضعف العضلات والكساح وهشاشة العظام.

وللوقاية من هذه الأمراض، من الضروري الحصول على الكمية اليومية الموصى بها من فيتامين د. إلا أنه على الرغم من أهميته، فإن تناوله قد يؤدي أيضاً إلى مشاكل صحية وتأثيرات جانبية سلبية.

وفيما يلي مجموعة من التأثيرات الجانبية السلبية لتناول فيتامين د، حسبما أوردت صحيفة تايمز أوف إنديا:

 

فقدان العظام

إن تناول كمية كافية من فيتامين د ضروري لصحة العظام. لكن تناول كميات كبيرة منه يمكن أن يؤدي إلى انخفاض مستويات فيتامين K2 في الدم، والذي يلعب دورًا رئيسيًا في الحفاظ على صحة العظام. لتجنب فقدان العظام، يجب تناول مكملات فيتامين (د) بكميات طبيعية.

 

الغثيان والقيء

الغثيان والقيء من الأعراض الشائعة الأخرى لتناول فيتامين د، والذي يحدث أيضًا بسبب ارتفاع مستوى الكالسيوم في الدم. ومع ذلك، فإن هذه الأعراض ليست شائعة لدى جميع الأشخاص الذين يعانون من ارتفاع مستويات الكالسيوم في الدم.

 

نسبة عالية من الكالسيوم في الدم

يمكن أن يؤدي تناول الكثير من فيتامين د إلى زيادة كمية الكالسيوم في الدم. يمكن أن يؤدي ذلك إلى ترسب الكالسيوم على الأنسجة والجلد ويمكن أن يؤثر أيضًا على العظام. ارتفاع ضغط الدم وفقدان العظام وتلف الكلى والإرهاق والدوخة من الأمور الشائعة التي تنجم عن ارتفاع مستوى الكالسيوم في الدم.

 

الفشل الكلوي

الجرعات العالية من فيتامين د في الدم يمكن أن تضع ضغطًا غير ضروري على الكلى. إن كليتنا مسؤولة عن إخراج الفضلات من الجسم، لذا فإن الإفراط في تناول فيتامين د يجعلها تعمل بجهد أكبر مما يزيد احتمال تعرضها للضرر بمرور الوقت.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق استمرار تجارب لقاح أكسفورد بالهند.. ومسئولون: لا آثار جانبية ضارة حتى الآن
التالى اكتشاف أجسام مضادة طويلة العمر فى دم ولعاب مرضى COVID-19