أخبار عاجلة
تعرف على فوائد الزنك للصحة والمناعة -
سلتا فيغو يتغلب على بلباو في الدوري الإسباني -

تابع إحصائيات فيروس كورونا لحظة بلحظة

خبراء يطالبون بالاستعداد لمواجهة الأنفلونزا وكورونا معاً مع اقتراب الشتاء

إشترك في خدمة واتساب

يلمح الخبراء إلى احتمال أكبر للإصابة بالأنفلونزا وعدوى COVID-19 خلال فصل الشتاء، ومع اقتراب موسم السعال والزكام يجعل المتخصصون في الرعاية الصحية قلقين بشأن تفاقم الوضع، حيث لا يزال الخوف من "الوباء المزدوج" في أذهان هؤلاء الخبراء ، الذين ينصحون الناس بتعزيز مناعتهم.

ووفقا للخبراء حسب ما ذكر موقع " thehealthsite "، يمثل فصل الشتاء كونه موسمًا للأنفلونزا تحديًا غريبًا خلال جائحة COVID-19"، ويوصي الناس باتخاذ الاحتياطات اللازمة مثل استخدام القناع وغسل اليدين بشكل متكرر والتباعد الاجتماعي ليس فقط للوقاية من عدوى COVID-19 ولكن أيضًا لتجنب الإصابة بالأنفلونزا الموسمية.

موسم الشاء
موسم الشتاء

 

ووفقًا للخبراء، من المهم أكثر من أي وقت مضى تعزيز المناعة في فصول الشتاء القادمة، ووفيما يلي بعض النصائح التي اقترحوها لتقليل خطر الإصابة بهذين المرضين الفيروسيين.

 

زيادة تناول الفاكهة الحمضية
 

توصف ثمار الحمضيات بأنها واحدة من أقوى معززات المناعة، حيث يحتوي على نسبة عالية من فيتامين سي ، مما يزيد من إنتاج خلايا الدم البيضاء التي تساعد في مكافحة العدوى. كما أنها تحتوي على مضادات الأكسدة التي تساعد في مكافحة العدوى.

edec010e34.jpg

تناول المزيد من الخضراوات الورقية
 

أبسط طريقة لتحسين مناعتك هي إضافة الخضار الورقية الخضراء، فهى مليئة بالألياف والمغذيات الدقيقة مثل فيتامين A و C و K والمعادن مثل البوتاسيوم والمغنيسيوم والحديد وآخرون، فالخضراوات مثل البروكلي والسبانخ والخس والكرنب الأخضر واللفت والسبانخ غنية أيضًا بمضادات الأكسدة، وتناول كميات كافية من الحمضيات والخضراوات ذات الأوراق الخضراء يمد الجسم بمضادات الأكسدة التي يحتاجها الجسم بشدة لمحاربة الالتهابات الفيروسية".

 

ممارسة النشاط البدنى
 

"حافظ على نمط حياة صحي من خلال تلبية 80 % من المتطلبات الغذائية و 20 % من النشاط البدني ، مع تناول الأطعمة الغنية بفيتامين ج ومضادات الأكسدة لبناء المناعة والوقاية من الأمراض المختلفة.

20191223084304434.jpg

الاختلافات الرئيسية بين والأنفلونزا
 

نظرًا لأن الإنفلونزا و COVID-19 من أمراض الجهاز التنفسي ، يميل الناس إلى الخلط. في حين أن COVID-19 ناتج عن فيروس كورونا يسمى SARS-CoV-2 ، فإن الأنفلونزا تسببها فيروسات الأنفلونزا. إليك كيف يمكنك التمييز بينهما:

 

الأعراض
 

وفقًا لمراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها (CDC) ، فإن أعراض كلا المرضين تشمل الحمى والسعال وضيق التنفس والتعب والتهاب الحلق وسيلان أو انسداد الأنف وآلام العضلات والصداع والإسهال لدى بعض الناس.

عندما تعاني من الأنفلونزا ، قد تواجه الأعراض المذكورة أعلاه. ومع ذلك ، فإن الشخص الذي يعاني من COVID-19 سيواجه أعراضًا أخرى مثل فقدان التذوق أو الشم أيضًا. بالإضافة إلى أنها تسبب أمراضًا أكثر خطورة.


 

فترة الحضانة
 

عادة، عندما يصاب الشخص بفيروس الأنفلونزا، قد يستغرق ظهور الأعراض من 1 إلى 4 أيام، أما فترة حضانة الفيروس التاجي هي 5-14 يومًا.

المضاعفات

يتعافى معظم المصابين بالأنفلونزا في غضون أيام قليلة، ويقل احتمال تعرضهم لمضاعفات، ومع ذلك ، يمكن أن يؤدي كل من COVID-19 والإنفلونزا إلى مضاعفات في الحالات الشديدة.

من المرجح أن يعاني الشخص الذي يعاني من COVID-19 من مضاعفات مثل جلطات الدم في الأوردة ، وإصابة القلب ، وفشل الأعضاء المتعددة ، والفشل التنفسي ، والالتهاب الرئوي ، ومتلازمة الضائقة التنفسية الحادة.

 

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى اليوم العالمى للإيدز 2020 يرفع شعار "خدمات أكثر صمودا من أجل تغطية أفضل"