عكس الشائع.. 6 فوائد لا تتوقعها للطقس البارد.. حرق الدهون وتحسين المزاج

عكس الشائع.. 6 فوائد لا تتوقعها للطقس البارد.. حرق الدهون وتحسين المزاج
عكس الشائع.. 6 فوائد لا تتوقعها للطقس البارد.. حرق الدهون وتحسين المزاج

إشترك في خدمة واتساب

كتبت: أميرة حلمي

مع انخفاض الحرارة وبرودة الجو، يرى البعض أن الملجأ الوحيد هو البقاء في المنزل والاسترخاء وتجنب التعرض للطقس البارد، ولكن بحسب موقع "health line"، أوضحت الأبحاث أن درجات الحرارة المنخفضة يمكن أن تحقق مجموعة من الفوائد الصحية للجسم.
1- النوم باسترخاء

أثبتت الدراسات مؤخرًا، أن الأرق واضطرابات النوم يؤثر على وظائفنا الإدراكية، ويزيد من خطر الإصابة بأمراض الكلى والسكري، لذا فإن درجة الحرارة المثالية في غرف النوم يجب أن تتراوح بين نحو 15.5 إلى 19 درجة مئوية، وكلما انخفضت الحرارة كلما قل التعرض للأرق.
2- فتح الشهية

المجلة الأوروبية للتغذية نشرت دراسة تدعم الادعاء القديم بأن شهيتنا تزداد في فصل الشتاء، وكشفت دراسة أيضا عن تأثير التمارين الرياضية المكثفة ودرجة الحرارة المحيطة على السعرات الحرارية، ووجدت أن ممارسة الرياضة في بيئة باردة يحفز الشعور بالجوع.

لذا، إذا كنت تعاني من فقدان الشهية والنحافة، فإن المشي السريع أو الجري في الهواء البارد الشتوي قبل تناول الوجبة يمكن أن يساعد في زيادة شهيتك.
3- حرق الدهون

بالرغم من أن الدراسات أكدت ارتباط فصل الشتاء بفتح الشهية وكثرة تناول الطعام والتي قد تؤدي لزيادة غير مرغوب فيها في الوزن، فلا تقلق لأن البرد يُساعد أيضاً على فقدان الوزن.

وبحسب الدراسات؛ فأجسامنا تخزن نوعين من الدهون: الأبيض والبني، ويشار إلى الأول باسم "الدهون الضارة" لسهولة تخزينها وتراكمها ما يؤدي إلى زيادة الوزن والسمنة، وعلى النقيض، فإن الدهون البنية "جيدة"، لأنها تعتبر الوقود الذي تحرقه أجسامنا للحصول على الطاقة.

لذا يبحث العلماء دائمًا عن طرق لتحفيز الجسم على تحويل احتياطي الدهون البيضاء إلى دهون بنية، وكشفت الأبحاث أن أكثر الطرق فاعلية هو التعرض لدرجات حرارة أكثر برودة.
4- التخلص من وزنك الزائد

أظهر باحثون في دراسة علمية نشرت بمجلة "Cell Metabolism" أن الارتعاش بسبب الشعور بالبرودة، يحفز إفراز إيريسين، وهو هرمون يحفز حرق الدهون.

ومن الواضح أن قضاء 15 دقيقة فقط في ارتعاش في بيئة باردة له نفس تأثير التمرين لمدة ساعة.
5- تخفيف الالتهابات والآلام

من الفوائد المعروفة للطقس الباردة هو تقليل الالتهاب، حيث إنه يتم استخدام الثلج لعلاج الكدمات، والبرودة تعمل على تقليل الشعور بالألم.

وينصح باحثون من جامعة جونز هوبكنز بولاية ماريلاند بأن العلاج بالتبريد -وهو علاج يعتمد على التعرض للبرد - فعّال في الحد من الألم الموضعي.
6- الأثر النفسي

يرتبط الشتاء عند البعض بانخفاض الحالة المزاجية والشعور بالتعب والخمول واضطراب المشاعر ويسمى بالاكتئاب الموسمي، ولكن أثبتت الدراسات عكس ذلك.

وجدت دراسة من جامعة نيوكاسل في المملكة المتحدة أنه في الأحوال الجوية السيئة -بما في ذلك الأيام الباردة- فإننا نميل إلى إجراء مكالمات هاتفية أطول، ولكن لعدد أقل من الناس.

وتشير دراسة أخرى إلى أن البيئات الباردة قد تشجع نوعًا من الإبداع يشير إليه الباحثون باسم "الإبداع المرجعي".

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى معلومات مضلّلة عن الكورونا: مؤامرة، يانسون وخفافيش ومحلول محلي عجائبي، وملايين يُصابون