أخبار عاجلة
جنبلاط: لا عقدة درزية ولا تواصل مع الحريري -
هاشم: للتنبه إلى خطورة ما ينتظرنا -
أمازون وآبل ابتعدتا عن المبادرة الفرنسية الجديدة -
كندا تخطط لفرض الضريبة الرقمية في عام 2022 -
سامسونج قد توقف هواتف Galaxy Note الذكية -
إصابة البريطاني هاميلتون بفيروس كورونا -
المركزي الأسترالي يثبت أسعار الفائدة عند 0.10% -
قراصنة يختطفون سفينة… و3 لبنانيين على متنها! -
إصابة جديدة بكورونا في كوسبا -

تابع إحصائيات فيروس كورونا لحظة بلحظة

رسمياً.. منظمة التجارة تسمح لـ"الأوروبي" بفرض رسوم على أميركا

رسمياً.. منظمة التجارة تسمح لـ"الأوروبي" بفرض رسوم على أميركا
رسمياً.. منظمة التجارة تسمح لـ"الأوروبي" بفرض رسوم على أميركا

إشترك في خدمة واتساب

قالت المفوضية الأوروبية إن منظمة التجارة العالمية أجازت، اليوم الاثنين، رسميا للاتحاد الأوروبي أن يفرض عقوبات على الولايات المتحدة ردا على الدعم المقدم لشركة بوينغ الأميركية لصناعة الطائرات.

وأفاد مفوض التجارة بالاتحاد الأوروبي فالديس دومبروفسكيس، في بيان، "المفوضية الأوروبية تعكف على إعداد الإجراءات المضادة، في تشاور وثيق مع دولنا الأعضاء".

وأضاف أنه ما زال يتفاوض على حل وسط مع واشنطن بشأن دعم أوروبي لشركة إيرباص لصناعة الطائرات.

وتابع دومبروفسكيس "إذا لم يتم الوصول إلى نتيجة عبر التفاوض، فإن الاتحاد الأوروبي سيكون جاهزا لاتخاذ إجراء بما يتماشى مع حكم منظمة التجارة العالمية."

وكان الرئيس الأميركي دونالد ترمب قد هدد في وقت سابق بالرد على أي تعريفات جمركية أوروبية على منتجات أميركية.

تأتي هذه النبرة الجازمة من ترمب على ضوء سماح منظمة التجارة العالمية للاتحاد الأوروبي بفرض رسوم جمركية عقابية على ما قيمته 4 مليارات دولار من السلع والخدمات الأميركية سنوياً، على خلفية الدعم الذي تقدمه واشنطن لـ"بوينغ".

ومنظمة التجارة التي سمحت قبل سنة لواشنطن بفرض عقوبات على الاتحاد الأوروبي لدعمه "إيرباص"، اعتبرت أن المبلغ المحدد "يتناسب مع درجة وطبيعة الآثار العكسية التي تم تحديد وجودها" والناجمة عن مبالغ دعم أميركية غير قانونية لشركة بوينغ، بحسب تقرير المحكمة.

وكانت وكالة بلومبرغ قد توقعت أن يحصل الاتحاد الأوروبي على الضوء الأخضر لفرض الرسوم.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى مؤشر “داو” يحقق أعلى أداء شهري منذ ثلاثة عقود